• Admin

لماذا نترك القرآن ونلجأ لغيره؟


نحن نعلم أن علم الطاقة الروحي.. هو علم يستند لأفكار إلحادية وفيها الكثير من الشرك بالله تعالى،.. ولذلك فإننا نرد هذا العلم إلى أصوله الإسلامية.. وننقيه من الشوائب والأفكار الإلحادية... فالمؤمن لا يرفض أي علم بحجة أنه صادر عن الملحدين،.. إنما يفتش عن الحقيقة دائماً في كتاب ربه،... ويرد أي شيء إلى الله ورسوله،.. فالقرآن هو الميزان وهو القول الفصل،.. وكل ما يتفق مع الكتاب والسنة أخذنا به مهما كان مصدره،.. وكل ما يتعارض مع الكتاب والسنة رفضناه مهما كان مصدره... إن القرآن هو مصدر كل العلوم.. فلا يجوز لنا أن نتخلى عنه ونلجأ إلى علوم لا تقوم على أساس،.. فجميع العلوم اليوم والصادرة من الغرب لا تعتمد على أساس،.. بل تجد العلماء حائرين متسائلين عن سر الكون.. وسر الخلْق.. وسر الأمراض..؟؟!! ويطرحون السؤال تلو الآخر،.. ولا يصلون للحقيقة التي يبحثون عنها،..!! لأنهم يبحثون عنها خارج كتاب الله تعالى... والله أكرمنا بهذا القرآن فقال: .. (أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) .. [العنكبوت: 51]... العلاج طرق أخرى (الماء والملح والعسل والطين والالوان والصوت)

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM