• Admin

ظواهر غريبة في القرآن الكريم


هناك الكثير من الحقائق القرآنية لا يعترف بها العلم الحديث،.. ولا يمكن لعقل أن يتصورها.. أو يجد لها تفسيراً مثل المعجزات... فكيف يمكن أن نفسر انشقاق القمر لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم،.. ومثل تحول عصى سيدنا موسى إلى ثعبان مبين،.. ومثل إحياء الموتى لسيدنا المسيح عليه السلام،.. وغير ذلك من المعجزات...؟ ؟؟؟!!!!! هناك ظواهر غريبة جداً في القرآن مثل إحضار عرش ملكة سبأ مسافة ألفي كيلو متر تقريباً في طرفة عين.. (أي في أقل من 0.025 ثانية)،..!!! ولا يمكن تفسير هذه الظواهر إلا أن نعتقد أن الله تعالى أعطى للرجل الذي عنده علم من الكتاب.. طاقة خارقة تمكَّن بها من إحضار العرش بهذه السرعة الفائقة... كذلك هناك طاقة هائلة سخرها الله لسيدنا سليمان وهي طاقة الرياح التي تجري بأمره حيث يشاء،.. ونحن نعلم أن العلماء اليوم يستخدمون طاقة الرياح... ولكن لا يستطيعون توجيهها أو التحكم بها،.. ولكن الله أعطى لسيدنا سليمان القدرة على التحكم بهذه الطاقة...!!!! كذلك لا يمكن أن ننكر وجود طاقة هائلة موزعة في الكوْن... يسميها العلماء بالجاذبية،.. فكيف يمكن للكون أن يتماسك وينتظم في عمله دون قوة تتحكم به،..؟ ؟!! هذه القوة هي نوع من أنواع الطاقة...!! الله تعالى أعطى للنار طاقة يسميها العلماء الطاقة الحرارية.. يمكن أن تحرق بها الأجسام،.. ولكن الله عطَّل هذه الطاقة من أجل سيدنا إبراهيم عليه السلام،.. وقال: .. (قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ).. [الأنبياء: 69]... وهذه الظواهر الغريبة لا يمكن أن نجد لها تفسيراً علمياً.. إلا أن نعتقد أن الطاقة بيد الله وهو يسخرها لمن يشاء ويعطلها حيث يشاء...

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM