• Admin

طفل ثلاثي الآباء(استبدال الميتوكندريا)


أمك قد أعطتك عينيها،... لكنها يمكن أن تكون أيضا منحتك الحمض النووي الذي يحمل الطفرات الوراثية المسببة للأمراض.. أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن اثنين من التقنيات.. يمكن أن تقلل بشكل كبير من كمية هذا الحمض النووي التي يمكن أن تكون ضارة للبيوض والأجنة،...

وبذلك يمكن تجنيب الأطفال من الأمراض الوراثية.. يمكن للأساليب توفير بدائل للإجراء حيث يمكن استبدال الميتوكوندريا،... المثير للجدل ان هذه العمليه من شأنها أن تؤدي إلى ما يسمى أجنة ثلاثية الاباء... ان ارتباط هذا المرض الوراثي بالأم بشكل خاص.. يعود إلى أن الحمض النووي الذي ينتقل إلى الجنين معظمه من الأم... و الميتوكندريا يتم الحصول عليها من الأم فقط . ما يتم أخذه من الأب هو جزء صغير جداً.. حيث أن الجنين يحتفظ بالمايتوكندريا القادمة من البويضة.. وليست القادمة من الحيوان المنوي... ان الأمراض المتعلقة بالميتوكوندريا هي نادرة،... لكنها غير قابلة للعلاج حتى الآن... ،حيث أن الباحثون يعملون على تطوير العديد من الطرق للتخلص من الحمض النووي الذي يحمل الخلل أو منع انتقالها إلى الأبناء،.. فإذا تمكن العلماء من معرفه ان الأم تحمل عيوب في هذه العضيات،... يتم اللجوء إلى أسلوب واحد وهو،... استبدال الميتوكوندريا وهو العلاج البديل،.. والذي يعتمد على نقل حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين النووي للأم... من واحدة من بيضها داخل البويضة من امرأة لديها الحمض النووي الطبيعي... ثم يتم تخصيب البويضة المتلقية وزرعها في الأم.. ومع ذلك،... أثارت هذه التقنية جدلا.. بعض العلماء يشككون سلامتها،.. واعترضات أخلاقيه لأن أي طفل ينجب سيتضمن DNA من ثلاثة أشخاص... بداية الفكرة.. بدأت هذ ه الفكرة في مركز خصوبة New Hope Fertility Center.. في نيويورك بقيادة فريق علمي يرأسه الدكتور جون زانج،... الذي استخدم تقنية تعرف باسم نقل الحمض النووي للميتوكوندريا،... وتتم بإفراغ الحمض النووي.. حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين من بويضة الأم... وإعادة زرعه في بويضة امرأة متبرعة،.. أفرغت من الحمض النووي مع الإبقاء على الميتوكوندريا السليمة فيها،.. عندها تتكون بويضة جديدة،. تخصب بحيوانات منوية من الأب.. وفي هذه الحالة يحمل الطفل الناتج 0.1 % من حمضه النووي من ألمتبرع... أما باقي الشفرات الوراثية والصفات فيكتسبها من الأم والأب الحقيقيين،.. كلون الشعر والعينين،... والصفات الوراثية الأخرى... ففي هذه الحالة يحمل الطفل الناتج 0.1 % من حمضه النووي من المتبرع،... أما باقي الشيفرات الوراثيه والصفات الوراثية.. فيكتسبها من الأم والأب الحقيقيين،...ولفهم تقنية الاخصاب الصناعي الثلاثي.. يجب فهم ما يحدث في حالة الإخصاب الطبيعي.. في الإخصاب الطبيعي يخصب الحيوان المنوي البويضة،.. وتنتقل مادته الوراثية إلى البويضة وتندمج،.. أما بالنسبة للميتوكوندريا من الأب فإنها لا تنتقل إلى البويضة،.. وبالتالي فإن البويضة الملقحة تحوي ميتوكوندريا من الأم فقط،. وأيضا معرفة مكان وجود المادة الوراثية في الخلية حيث انها توجد في عضيتين : - الأولى النواة، وفيها معظم الماده الوراثية ... -الثانية المايتوكندريا،... والتي تحتوي على كميه صغيره من الماده الوراثية.. . اما إذا كانت الميتوكوندريا لدى الأم فيهاخلل.. فهذا قد يؤدي هذا إلى إصابة الطفل بأمراض،.. إذا كانت مصابة مثلاً.. بمتلازمة لي (Leigh syndrome).. نتيجة حملها جينات معيبة في الميتوكوندريا،.. وهو اضطراب مميت في النظام العصبي النامي،...ففي مثل هذه الحالة هناك طريقتان،... في الأولى تخصب بويضتان بواسطة الحيوانات المنوية،.. ليتكون جنينٌ من الأبوين الأساسيين،.. وآخر من المتبرعة.. ثم يتم نزع النواة من كلا الجنينين مع الاحتفاظ بتلك الخاصة بالأبوين.. ليتكون الجنين السليم عبر إضافة نواتي الأبوين للجنين المتكون من بويضة المتبرعة بعد نزع نواتها،.. حيث يُزرع الجنين في النهاية بالرحم،... بينما تُعالج في الطريقة الثانية بويضة الأم التي تحتوي على ميتوكوندريا معيبة،.. حيث يتم نزع نواة هذه البويضة،.. واستبدالها بنواة بويضة المتبرعة التي تحتوي على ميتوكوندريا سليمة،.. لتتكون في النهاية بويضة سليمة تحتوي على المادة الوراثية الخاصة بالأم جاهزة لعملية التخصيب بالحيوانات المنوية.... المصدر... http://alhalqa.blogspot.co.il/2015/07/blog-post_7.html

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM