• Admin

هل يمكن رؤية الملائكه؟؟


ومم خلقت ومتى؟؟وهل سبق ان رآها بشر ؟؟

ومن هو الملك الوحيد الذي شوهد وكيف يبدو؟ هذا ما سنتطرق اليه والمزيد احبائي في هذا المقال لا يستطيع البشر رؤية الملائكة فهم اجساد نورانيه لطيفه ليست لدينا القدره على رؤيتها ولم يراهم احد من هذه الامه الا رسولنا عليه الصلاة والسلام حين رأى سيدنا جبريل مرتين في صورته التي خلقه الله عليها وقد يمكن رؤية الملائكه اذا تمثلت في صورة بشر فقطخلقت الملائكه من نور ولا ندري متى خلقو ولكن نعلم ان خلقهم سابق خلق ادم أبى البشر فقد اخبرنا الله تعالى انه أعلم الملائكه انه جاعل في الارض خليفه (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعلٌ في الأرض خليفة) [البقرة: 30]وامرهم بالسجود له حين خلقه (فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين) [الحجر: 29] للملائكة أجنحة كما أخبرنا الله تعالى، فمنهم من له جناحان، ومنهم من له ثلاثة، أو أربعة، ومنهم من له أكثر من ذلك: (الحمد لله فاطر السَّماوات والأرض جاعل الملائكة رسلاً أولي أجنحةٍ مثنى وثلاث ورباع يزيد في الخلق ما يشاء إنَّ الله على كل شيءٍ قدير ٌ) [فاطر: 1] .

وقد خلقهم الله على صور جميله كريمه وقد تقرر عند الناس وصف الملائكة بالجمال، كما تقرر عندهم وصف الشياطين بالقبح، ولذلك تراهم يشبهون الجميل من البشر بالملك، انظر إلى ما قالته النسوة في يوسف الصديق عندما رأينه: (فلما رأينه أكبرنه وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وقلن حاش لله ما هذا بشراً إن هذا إلا ملكٌ كريمٌ) [يوسف: 31] .

ومن هذا المنطلق لنتحدث قليلا احبتي عن رؤية رسولنا لسيدنا جبريل رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام على صورته الملائكية التي خلقه الله عليها مرتين، هما المذكورتان في قوله تعالى: (ولقد رآه بالأفق المبين) [التكوير: 23] ، وفي قوله: (ولقد رآه نزلةً أخرى - عند سدرة المنتهى - عندها جنة المأوى) [النجم: 13-15] ، عندما عرج به إلى السموات العلا.وقد ورد في اكثر من حديث شريف صحيح انه جاء رسول الله بصورته الحقيقيه وقد سد أفق السماء ب ستمائة جناح ووصف بالرفرف الاخضر ملأ مابين السماء والارض سبحانك يالله

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM