• Admin

كيف تصبح قارئا ممتازا ؟!


خصص خمس عشرة دقيقة على الأقل يوميا لدراسة لغة جسد الآخرين,

وكذلك لإكتساب إدراك واع لإيماءاتك أنت.

الساحة الجيدة للقراءة هي أي مكان يلتقي به الناس ويتفاعلون مع بعضهم البعض.

المطار مثلا مكان جيد جدا لملاحظة النطاق الكامل لإيماءات البشر.

لأن الناس فيه يعبرون بوضوح عن اللهفة , الغضب , الحزن والسعادة , نفاذ الصبر

وغيرها من المشاعر الكثيرة عن طريق لغة الجسد.

وتعتبر المناسبات الاجتماعية , واجتماعات العمل , والحفلات ساحة ممتازة ايضا.

وعندما تصبح بارعا في فن قراءة لغة الجسد , يمكنك الذهاب لحفلة ما,

وتجلس في أحد الأركان طوال المساء , وقضاء وقت مثير في مجرد مشاهدة طقوس لغة جسد الآخرين.

(( فقدنا في عصرنا هذا فن قراءة لغة الجسد لأننا تشغلنا وتشتتنا الكلمات والمظاهر )).

يقدم التلفاز أيضا طريقة ممتازة للتعلم, أخفض الصوت تماما

وحاول أن تفهم ما يحدث عن طريق مشاهدة الصورة أولا .

ثم عن طريق رفع الصوت كل بضع دقائق , تستطيع التحقق من دقتك في قراءة الإشارات غير اللفظية,

ولن يمضي وقت طويل حتى يمكنك مشاهدة برنامج كامل بدون صوت و وفهم مايحدث,

ما يفعل المصابون بالصمم.

إن تعلم قراءة لغة الجسد لا يجعلنا فقط أكثر إدراكا لمحاولة الآخرين السيطرة والإستغلال.

ولكن يجعلنا ندرك أن الآخرين يفعلون نفس الشيء معنا أيضا,

والأهم من ذلك أنه يعلمنا أن نكون أكثر حساسية تجاه مشاعر الآخرين وعواطفهم واحترامها.

قد شهدنا ظهور نوع جديد من علماء الإجتماع وهو"مراقب لغة الجسد".

كما يسعد مراقب الطيور بمشاهدة سلوكياتها ,

يسعد أيضا مراقب لغة الجسد بمشاهدة الدلالات والاشارات غير اللفظية.

يراقبهم في المناسبات , الاجتماعات , على الشواطئ , في العمل في اي مكان

يتفاعل فيه الناس معا . إنه دارس للسلوك الغير لفظي,

يريد أن يتعلم كل ما يتعلق بتصرفات رفاقه البشر ,

وبذلك قد يصل في النهاية الى معرفة المزيد عن نفسه.

وعن كيفية تحسين علاقاته بالآخرين.

(( الفرق بين الملاحظ والصائد الذي يتتبع الفريسة .. "ورقة وقلم" .. هذا يلاحظ ليتعلم , وهذا يصطاد ليفترس ))

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM