• أم يارا

أنواع المصافحة!!


المصافحة الخاضعة:

عكس المصافحة المسيطرة , أن تقدم يدك وراحة اليد للأعلى

وبذلك تكون اعطيك الشخص الآخر اليد العليا مجازيا.

ويمكن أن تكون هذه الطريقة فعالة اذا اردت ان تعطي الشخص الاخر موقف السيطرة وتجعله يسيطر على الموقف لتعذر منك.

ولكن يجب أن نراعي اولا بأن المصافحة اللينة الغير مسيطرة وحدها لا تكفي لنفهم ان

الشخص المقابل يحاول اعطاءنا السيطرة على الموقف او انه شخص يسهل السيطرة عليه

لأنه قد يكون مصاب بالتهاب المفاصل فتكون مصافحته ليينه

والرسامون والجراحون والموسيقيين ايضا يعطون مصافحة ليينه للمحافظة على ايديهم.

فستعطيك مجموعات الايماءات التي سيستخدمونها

فاما الشخص الخاضع سيستخدم ايماءات خاضعة

والشخص المسيطرة سيستخدم ايماءات مسيطرة حاسمة.

كيف تحقق المساواة في المصافحة:

عندما يتصافح اثنان مسيطران , يحدث صراع قوي

لان كلا منهما يحاول تحويل راحة يد الاخر نحو وضع الخضوع .

وتكون النتيجة مصافحة عادلة تظل فيها راحتا يد الشخصين في وضع راسي كما في الصورة التالية

وهذا يخلق شعورا بالمساواة والاحترام المتبادل ,

وذلك لان الشخصين غير مهيئين للاستسلام.

كيف تحقق الألفة:

يوجد مكونان رئيسيان لتحقيق الألفة في المصافحة:

اولا تأكد أن راحة يدك وراحة يد الشخص الآخر في الوضع الرئيسي

وبذلك لا يكون أي منكما مسيطرا او خاضعا.

ثانيا مارس نفس الضغط الذي تتلقاه (قبضة اليد اثناء المصافحة وقوتها)

, بمعنى أنه على مقياس للثبات من 1-10 , فإذا سجلت مصافحتك 7 ولكن الشخص الاخر سجل 5 فقط

فعليك سحب 20% من قوة قبضتك .

اما اذا كانت قبضة الشخص الاخر 9 وقبضتك 7 , فعليك زيادة قوة قبضتك 20%.

اما اذا كنت ستلتقي بمجموعة من عشرة اشخاص , فقد تحتاج للقيام بتعديلات عديدة

لقوة قبضة يدك وذلك لتخلق الشعور بالألفة مع كل شخص وكذلك لتقف على قدم المساواة مع الجميع.

ولنضع بالاعتبار أن قوة يد الرجل العادي تساوي ضعف قوة قبضة يد المراة العادية .

فيجب انقاص قوة يد الرجل عن مصافحة النساء بما يتماشى معهن.

ولنتذكر أن المصافحة باليد تطورت كإيماءة عند التحية والوداع والتصديق على اتفاقية

لذلك يجب أن تكون دائما دافئة وودودة وايجابية.

كيف توقف محب السيطرة

إن حركة الضغط براحة اليد للأسفل تشبه التحية النازية ,

وهي اكثر أساليب المصافحة عدوانية لانها تقلل من فرصة علاقة المساواه.

وهي نموذج للشخص المستبد المسيطر والذراع المتيبسة الصلبة تجبر المتلقي على وضع الخضوع.

فإذا شعرت أن شخصا ما يستخدم حركة ضغط راحة اليد للأسفل عمدا معك

فإليك ردودا عديدة عليها:

1- خذ خطوة نحو اليمين:

إذا تلقيت مصافحة مسيطرة من شخص محب للسيطرة فمن الصعب ان تحول وضع راحة

اليد لوضع المساواة بل انه سيكون ملحوظا وواضحا.

هذه الطريقة تتطلب ان تخطو للأمام بقدمك اليسرى بينما تمد يدك للمصافحة .

كما في الصورة التالية

وهذا يحتاج تدريب , لان الخطوة للأمام بالقدم اليمنى هو الوضع الطبيعي ل 90% من الناس عند المصافحة بايديهم اليمنى.

بعد ذلك اخط للأمام بقدمك اليمنى , متحركا امام الشخص الاخر

ومقتحما مساحته الشخصية .

واخيرا حرك قدمك اليسرى بمحاذاة قدمك اليمنى لكي تكمل المناورة وصافحه

كما في الصورة التالية

هذا الاسلوب يتيح لك ان تجعل المصافحة منصفة للطرفين.

او حتى تحولها لوضع الخضوع.

وسوف يبدو هذا الاسلوب وكانك تمشي امامه , ويعادل الفوز في مصارعة الذراعين

كما يتيح ايضا السيطرة عن طريق اختراق مساحته الشخصية.

قم بتحليل اسلوبك في المصافحة , ولاحظ هل تخطو بقدمك اليسرى ام اليمنى عند المصافحة.

المعظم يستخدم اليمنى ,لذلك لا تكون فرصة السيطرة عندهم كبيرة .

2- استخدام كلتا اليدين ( اليد اليسرى أعلى):

عندما يقدم لك محب السيطرة حركة ضغط راحة اليد للأسفل , عليك ان ترد عليه

بوضع يدك في وضع راحة اليد لأعلى ثم يدك اليسرى على اليد اليمنى

وبذلك تستخدم كلتا يديك لتقويم المصافحة

كما في الصورة التالية

وهذا يحول القوة منه اليك , وهي طريقة ابسط في التعامل مع الموقف

* المصافحة الباردة الرطبة:

لا يحب أحد أن يتلقى مصافحة يشعر فيها انه يمسك اربعة اصابع سجق باردة.

اذا كنا نشعر بالتوتر عند مقابلة الغرباء , فان الدم يتحول بعيدا عن الخلايا الموجودة اسفل الطبقة

الخارجية لجلد اليد ,

ويتجته لعضلات الذراع او الساق استعدادا للهروب او المواجهة.

والنتيجة هي أن أيدينا تفقد حرارتها وتبدأ بالتعرق , مما يجعلها باردة ورطبة ,

احمل منديلا في يدك حتى يمكنك تجفيف يدك مباشرة قبل ان تقابل شخصا مهما ,

.وبذلك لا تعطي انطباعا سيئا عنك.

أحصل على ميزة الجانب الأيسر ؟!

عندما يقف قائدان سياسيان جنبا لجنب للتصوير يححاولان الظهور بشكل متساوي

في حجم الجسم ونوع الزي ولكن القائد الذي يقف في الجانب الأيسر

يظهر للمشاهدين انه مسيطر على الآخر.

وذلك لانه يكون من السهل له الحصول على اليد العليا عند المصافحة.

مما يجعله يبدو مسيطرا.

المصافحة باليدين؟!

أسلوب مفضل في جميع أنحاء العالم , ويكون مع اتصال مباشر بالعين,

وابتسامة صادقة مطمئنة , مع نطق الاسم الأول للمتلقي بثقة وبصوت واضح,

وعادة ما يكون ذلك مصحوبا بسؤال جاد عن صحته.

كما في الصورة التالية

وتزيد هذه المصافحة قدر الاتصال الجسدي في بادئ الأمر

وتجعله مسيطرا على المتلقي بتقييده لليد اليمنى مع الراحة والألفة.

وهي تعرف احيانا بمصافحة السياسيين.

ويحاول منشئ المصافحة باستخدام اليدين أن يعطي انطباعا بانه جدير بالثقة وامين.

ولكن عندما تستخدم مع شخص قابلته توا فقد يكون لها تأثير عكسي ,

فتجعل المتلقي متشككا بادئ الامر.

إن هذه المصافحة تعتبر مثل العناق المصغر , وتكون مقبولة فقط في الظروف التي يكون

فيها العناق مقبولا ايضا.

لذا لا ينبغي استخدام هذه المصافحة الا عندما تكون هناك رابطة شخصية عاطفية

بينك وبين الطرف الثاني.

انظر الصورة التالية​

مصافحة السيطرة؟!

الغرض من أي مصافحة باليدين هو محاولة اظهار الإخلاص والثقة او عمق المشاعر نحو المتلقي.

وينبغي ملاحظة عنصرين مهمين:

أولا: تستخدم اليد اليسرى للتعبير عن عمق المشاعر التي يريد منشئ المصافحة توصيلها,

فهي تمثل نية التعانق او قصد معين.

وتستخدم اليد اليسرى لبادئ المصافحة مثل ترمومتر لقياس المودة,

وكلما وضعت اليد اليسرى اعلى ذراع المتلقي زادت المودة المنشأة بينهما, وفي نفس الوقت يحاول السيطرة على حركته.

على سبيل المثال ..

"تدل مسكة المرفق اكثر مودة من مسكة الرسغ , وكذلك تعبر مسكة الكتف عن المودة اكثر من مسكة اعلى الذراع."

كما الصورة التالية

ثانيا: تعتبر اليد اليسرى لمنشئ المصافحة انتهاكا للمساحة الشخصية للمتلقي.

وعامة , فإن مسكة الرسغ ومسكة المرفق أمر مقبول فقط عندما يشعر شخص ما بالبقرب من الشخص الآخر,

وفي هذه الحالات تدخل اليد اليسرى المساحة الشخصية للمتلقي.

وتظهر مسكة الكتف ومسكة اعلى الذراع المودة الحميمية , وقد تؤدي كل منهما الى المعانقة

وما لم تكن المشاعر الحميمية متبادلة او لم يكن لدى بادئ المصافحة سبب وجيه

لإستخدام اليدين , فربما يتشكك المتلقي بنوايا بادئ المصافحة .

"باختصار إذا لم يكن هناك رابط شخصي بينك وبين الشخص الاخر فلا تصافحه باستخدام يديك الاثنتين بأي صورة."

واذا لم يكن بينك وبين الشخص الذي بدأ بمصافحتك باستخدام يديه الاثنتين ارتباط شخصي فابحث عن اغراضه الخفيه ونواياه

.

"ما لم يكن بينك وبين الشخص الاخر صلة شخصية او عاطفية فصافحه يد واحدة فقط"

ومن الشائع ان ترى السياسيين يحيون الناخبين باستخدام طرق المصافحة باليدين.

ويفعل ذلك رجال الاعمال مع عملائهم , بدون ان يدركو أن ذلك قد يضر باعمالهم او حياتهم السياسية.

الحل:

لكي تتجنب فقد القوة والسيطرة اذا وجدت نفسك يمين الصورة ، مد ذراعك مبكرا وانت تقترب من الشخص الاخر , فهذا يجبره على ان يواجهك بشكل مباشر ليصافحك.

وهذا يجعلك تحول المصافحة لتكون على أساس المساواه .

واذا كان هناك تصوير فوتوجرافي او بالفيديو فاتقرب دائما من الشخص الاخر

بحيث تحتل موضع المكان الايسر للصورة.

وفي اسوأ الحالات استخدم المصافحة باليدين لتكون على قدم المساواة معه.

اسوأ ثماني مصافحات على مستوى العالم؟!

إليكم ثمانية من أسوأ أساليب المصافحة على مستوى العالم وأكثرها مضايقة وإزعاجا .

فتجنبها دائما:

1- السمكة المبللة

كما في الصورة التالية

درجة المصدافية : 10/1

أسلوب تحية يعتبرغير مرغوبة وخاصة عندما تكون اليد باردة أو رطبة,

ويربط معظم الناس بينه وبين الشخصية الضعيفة بسبب سهولة التحكم في اليد والسيطرة عليها.

ويعبر هذا الاسلوب بأنه عدم التزام من صاحب هذه المصافحة.

ولكن في بعض الثقافات تعتبر المصافحة الرخوة هي العادة السائدة والمصافحة القوية إساءة فيجب مراعات ذلك.

ومن الاشخاص الذين يعانون من حالة التعرق في اليد كما تحدثنا سابقا

يجب عليهم مراعات ذلك بحمل منديل ومسح اليد قبل المصافحة او مراجعة طبيب مختص.

2- المصافحة الملزمة:

كما في الصورة التالية

درجة مصادقيتها 4/10

هذا الأسلوب المقنع بهدوء مفضل للرجال في مجالات العمل ,

ويظهر الرغبة في السيطرة والتحكم في العلاقة , او وضع الناس في حجمهم الطبيعي.

تكون راحة اليد في الوضع الاسفل مع هزة حادة لاسفل يتبعها حركتان قويتان او ثلاثة

ومسكة يمكن ان توقف تدفق الدم لليد

احيانا يستخدمها الاشخاص الذين يحسون بالضعف ويخشى ان يسيطر عليهم الاخرون.

3- مصافحة ساحقة العظم:

كما في الصورة التالية

درجة مصداقيتها 0/10

ابنة عم مصافحة الملزمة السابقة , وهي اكثر المصافحات التي يخشاها الناس.

لانها تترك ذكرى لا تمحى من ذهن واصابع المتلقي .

وهي لا تعجب احدا الا من ينفذها . وهي تعتبر علامة الشخصية العدوانية جدا

التي بدون تحذير تنتهز الفرصة وتحاول ان تربك الخصم وتضعه بطحن مفاصل اصابعه .

فاذا كنتي امراة فتجنبي ارتداء الخواتم في يدك اليمنى في لقاءات العمل

لان من يستخدمها قد يجرحك ويجعلك تبدئين عملك وانتي في حالة صدمة

فاذا حدث لك ذلك خذ اليد اليمنى للشخص الاخر بيدك اليسرى وضعها

بشكل صحيح في يدك اليمنى وقل بابتسامة " دعنا نحاول مرة اخرى "

وقم بمصافحته باسلوب المساواه هذا يعطيك مصداقية لانك تخبر الشخص الاخر

انك تعتقد انه مهم لك ولذلك تريد ان تسير الامور بشكل صحيح.

4- مسك أطراف الأصابع:

كما في الصورة التالية

درجة المصداقية فيها 2/10

تحدث كثيرا بين الذكور والإناث , وهي طريقة للمصافحة تخفق في تحقيق أغراضها,

حيث يمسك فيها أطراف الأصابع فقط.

وعلى الرغم من أن بادئ المصافحة قد يبدو أن لديه مشاعر نحو المتلقي

إلا انه في الحقيقة يفتقد الى الثقة بالنفس.

وفي هذه الظروف الهدف الرئيسي من مسك أطراف الاصابع هو جعل المتلقي على مساحة مريحة .

و ينتج عن هذه المصافحة اختلافات في المساحة الشخصية بين الاشخاص.

ويمكن ان يحدث ذلك ان كانت المساحة الطبيعية لاحد الاشخاص قدمين(60سم) والاخر ثلاثة اقدام(90سم)

فيقف الثاني ابعد اثناء التصافح .

وبذلك لا تتصل الايدي بشكل ملائم.

فإذا حدث ذلك لك فخذ اليد اليمنى للشخص الاخر بيدك اليسرى

وضعها بشكل صحيح في يدك وقل بابتسامة " دعنا نحاول مرة اخرى".

وقم بمصافحته بأسلوب المساواة .

هذا يعطيك مصداقية لانك تخبر الشخص انك تعتقد انه مهم بالنسبة لك.

ولذلك تريد ان تسير الامور بشكل صحيح.

5- مسكة الذراع المتيبسة:

كما في الصورة التالية

درجة المصادقية 3/10

مثل وضع "ضغط راحة اليد لاسفل" يستخدم أيضا هذه الطريقة الشخصيات العدوانية ,

والغرض الرئيسي منها أن يجعلك بادئ المصافحة على بعد منه وخارج مساحته الشخصية .

ويستخدمها ايضا الاشخاص الذين نشؤا في مناطق ريفية , الذين يحتاجون لمساحة شخصية اوسع,

ويريدون حماية اراضيهم.

وهؤلائ الاشخاص قد يميلون للأمام أو يتوازنون على قدم واحدة ليحافظوا على

مساحتهم وهم يصافحون بطريقة الذراع المتيبسة.

6- مصافحة شد المقبس :

درجة مصداقيتها : 10/3

هي اختيار شائع بين محبي السيطرة , وسبب معروف لإدماغ العينين ,

وفي الحالات القصوى تمزق الاربطة.

وهي أصل مصافحة الجذب بالذراع المنحنية.

وتتضمن مسك راحة يد المتلقي الممدودة بقوة ,

وفي نفس الوقت القيام بحركة عكسية بحدة في محاولة لسحب المتلقي نحو أرض بادئ المصافحة.

وهذا يؤدي الى عدم التوازن , وبدء العلاقة على النحو الخطأ.

وقد يعني سحب المتلقي نحو ارض البادئ بالمصافحة احد من ثلاة اشياء:

أولا : ان بادئ المصافحة من النوع غير الآمن الذي يشعر بالأمان داخل مساحته الشخصية فقط.

الثاني: ان بادئ المصافحة من ثقافة تتطلب مساحة اقل .

والثالث : انه يريد ان يسيطر عليك بجعلك تفقد توازنك .

وفي أي من الاحوال الثلاثة , يريد ان يكون اللقاء بشروطه هو.

7- مصافحة مقبض المضخة :

درجة مصداقيتها 4/10

بشكل ريفي قوي , يمسك الشخص البادئ بالمصافحة بمقبض المضخة

(وهي هنا يد الشخص الاخر) ويبدأ سلسلة من الحركات الرأسية السريعة والقوية.

وبينما سبع حركات قد مقبولة يستمر بعض مستخدمي

هذه الطريقة في هز الذراع بدون تحكم ,

وكانهم يحاولون اخراج الماء بهذه المضخة.

واحيانا يتوقف ماسك المقبض عن الضخ , ولكنه يستمر في مسط يد المتلقي

ليمنعه من الهرب . والمثير للدهشة ان قليلا من الناس يحاولون سحب ايديهم بعيدا.

ان حالة الاتصال الجسدي يبدو انها تضعف عزمنا على الانسحاب.

8- اسلوب المصافحة الهولندي:

درجة المصداقية 2/10

بما أنها الى حد ما اسلوب نباتي , فان هذه المصافحة ترجع اصولها لهولندا,

حيث يمكن هناك ان يهتم الشخص بانه "يصافح بيد من حزمة الجزر"

وهذه المصافحة قريبة من بعيد لطريقة "مصافحة السمكة المبللة"

ولكن ملمسها اكثر تصلبا واقل رطوبة.

وقد حل محلها الآن لدى الاجيال الاصغر مصافحة قماسة الصحون المائعة

ولا يحتاج هذا لشرح اضافي.

مصافحة عرفات – رابين:

توضح الصورة رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق اسحاق رابين

والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ,

وهما يتصافحان بالبيت الابيض عام 1993 ,وهي تظهر عد اشيءا شيقة

الرئيس كلينتون في واقع الامر هو الاساسي في الصورة بسب موضعه في المركز

وطوله الزائد وايماءة مد الذراعين وفتح راحتي اليد .

كما ان ابتسامته الهلالية مه مص الشفاه تظهر التحفظ العاطفي الذي اما كان يشعر به او يتصنعه.

وفي هذه اللقطة الشهيرة يضع كلا الرجلين اقدامهما بثبات على الارض

ويحاول كل منها اجبار الاخر على الخروج من ارضه .

حصل اسحاق رابين على موضع القوة في يسار الصورة

واستخدم مسكة الذراع المتيبسة ,ومال للامام ليجعل عرفات خارج مساحته الشخصية

بينما وقف عرفات منتصبا تماما . وحاول ان يواجه ذلك بمصافحة الجذب بالذراع المنحنية والجذب.

" مــلــخــص "

قليل من الناس لديهم أي فكرة عن الصورة التي يبدو بها الآخرون في اللقاءات الاولى معهم.

على الرغم من ان معظمنا يدرك ان الدقائق القليلة الاولى للقاء يمكن ان تبني او تهدم العلاقة.

خذ وقتك لممارسة أساليب المصافحة مع اصدقائك وزملائك .

وسيمكنك بسرعة ان تتعلم كيف تقوم بمصافحة ايجابية كل مرة .

إن جعل راحة يدك وراحة يد الطرق الاخر في الوضع الراسي

والتناسب مع مسكته يعتبر عادة مصافحة ممتازة بدرجو مصداقية 10/10.

انتهى ..

من كتاب المرجع الأكيد في لغة الجسد

باعداد بتصرف أم يارا

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM