• Admin

شوهوا ديننا

شوهوا ديننا قالوا عن الدين ما لا يُقال هنا.. فعذراً إني أخاف أن أقول ما قد قيل ..!! اعذروني فإنني جبانة اقف هنا في أرضٍ مسلمة أعتقد أني معززة مكرمة بديني !! اعذروني فإنني أين ما تلفت وجدت اسم الله هنا وهناك .. ولكن !!!!!!! هل من مذكر (الا من رحم ربي) سُمِّمت أسماعنا سُمِّمت أبصارنا سُمِّمت قلوبنا سُمِّمت بل ذبحت ، أم أحرقت أم ماذا يا ترى؟! بُدلت عقيدتنا ، جاهدوا حتى يغيروا ويمحوا ما زرعه رسول الله في أوصالنا فعلوا الافاعيل فيااااربهم وربنا أغثنا فإننا مستضعفون ياربنا إننا مهزومون فانتصر رحمتاً منك رغم أننا لا نستحق يا الله تَخاذَلنا تَكاسَلنا جَبُنّا ضعفنا لماذاااا ؟! كناااااا .. كنا أمتاً واحدةً لا تهزها السنين كنا صفاً واحداً للحق مجتمعين كنا بسم الله مسرانا وحصنُنا الحصن المتين كنا نساءاً كالرجال حين الكرب وكانوا رجالاً كالأسود في كل حين كنا وما عُدنا ! كنا وكان يا ما كان !!! كات في صلاة الفجر مساجدنا ملآا وفي قيام الليل لله مخبتين وفي تلاوة القرآن خاشعين مبصرين مستبصِّرين نرقب أين يقول العظيم ( يا ايها المؤمنين ..) وكيف أصبحناا؟! والله إني لأستحي أن أقول كيف أصبح حالنا اليوم بعد ما قيل هزت اوصالي حسرةً ، اصبح من يقول كلمة حق لله يُستهزء به لا يهم أن تكون شيخاً ولا يهم أن تكوني منقبة فكم من شيخ لا يفقه من دينه شيئٌ سوى الرياء وكم من منقبة سترت فجورها تحت النقاب , أرأيتم أين أصبحنا ؟! فيا حسرةً على العباد اين انت الان ؟! اين انتي ؟! اين نحن اين امتك يا رسووول الله اين عباااادك يا الله اين ؟! إلى متى ؟! أ ((حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ. الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ لِّلَّهِ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ.. )) ؟! فاتقوا يوما ترجعون فيه الى الله فَتُسألون ماذا فعلتم في دينكم ودنياكم وماذا حرثتم لانفسكم ? قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ(43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ(44) وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ(45) وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ(46) حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ? ( تالله ان كنا لفي ضلال مبين) لا اقول احمل سيفك وحارب به بل احمل دينك وخلق نبيك وسنته وكلام ربك وجاهد نفسك ,اغضب لله أنكر ولو بكلمة ولو بقلبك لا تكن إمعاً لا يهتز لك رمش لا نريد دموعكم كما قالو وشفقتكم نريد نواياكم فقط فإنما الاعمال بالنوايا وإنما لكل امرء ما نوى بقلم / ام يارا

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM