• Admin

قيود أهل النار وأغلالهم وسلاسلهم ومطارقهم


قيود أهل النار وأغلالهم وسلاسلهم ومطارقهم أعد الله لأهل النار في النار سلاسل وأغلالاً وقيوداً ومطارق (إنا أعتدنا للكافرين سلاسل وأغلالاً وسعيرا) [الإنسان: 4] ، (إن لدينا أنكالاً وجحيماً * وطعاماً ذا غصة وعذاباً أليماً) [المزمل: 12-13] ، والأغلال توضع في الأعناق (وجعلنا الأغلال في أعناق الذين كفروا هل يجزون إلا ما كانوا يعملون) [سبأ: 33] ،

(إذ الأغلال في أعناقهم والسلاسل يسحبون) [غافر: 71] ، والأنكال: القيود، سميت أنكالاً لأن الله يعذبهم وينك بهم بها (إن لدينا أنكالاً وجحيماً) [المزمل: 12] ،

والسلاسل نوع آخر من ألوان العذاب التي يقيد بها المجرمون كما يقيد المجرمون في الدنيا، وانظر إلى هذه الصورة التي أخبرنا بها الكتاب الكريم (خذوه فغلوه * ثم الجحيم صلوه * ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعاً فاسلكوه) [الحاقة: 30-32] .‎

وأعد الله لأهل النار مقامع من حديد، وهي المطارق التي تهوي على المجرمين وهم يحاولون الخروج من النار، فإذا بها تطوح بهم مرة أخرى إلى سواء الجحيم، (ولهم مقامع من حديد* كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها وذوقوا عذاب الحريق) [الحج: 21-22] .

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM