• Admin

الأوائل في دخول الجنة


أول البشر دخولاً الجنة على الإطلاق هو رسولنا محمد - صلى الله عليه وسلم - وأول الأمم دخولاً الجنة أمته، وأول من يدخل الجنة من هذه الأمة بعد نبيها أبو بك الصديق رضي الله عنه. وقد ساق ابن كثير الأحاديث الواردة في ذلك . فمن ذلك ما رواه مسلم في صحيحه عن أنس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "" أنا أول من يقرع "" أي: باب الجنة. وفيه أيضاً: "" أنا أول شفيع في الجنة "". وروى مسلم عن أنس أيضاً، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "" آتي باب الجنة فأستفتح، فيقول الخازن: من أنت؟ فأقول: محمد، فيقول: بك أمرت لا أفتح لأحد قبلك "". وثبت في الصحيحين وسنن النسائي، عن أبي هريرة، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "" نحن الآخرون الأولون يوم القيامة، ونحن أول من يدخل الجنة "". وفي سنن أبي داود عن أبي هريرة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "" أتاني جبريل، فأراني باب الجنة الذي تدخل منه أمتي "" فقال أبو بكر: يا رسول الله، وددت أني كنت معك حتى أنظر إليه، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "" أما إنك يا أبا بكر أول من يدخل الجنة من أمتي "".

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM