• Admin

"الغيبوبة "العودة الى الحياة


الموت هو نهاية المطاف لأي كائن حي على وجه الأرض ومع ذلك يذكر التاريخ المدون في المعتقدات الدينية والسجلات الطبية الحالية أن هناك أشخاصاً عاشوا ثم ماتوا ثم عاشوا ثم ماتوا أخيراً وهي حالات عادت فيها الحياة إلى أجساد الموتى بعد مرور زمن على وفاتهم الفعلية وقد يتعدى هذا الزمن مئات السنين كما في حالة أهل الكهف التي ذكرها القرآن الكريم وتعد هذه الحادثة وأحداثاً أخرى بمثابة "معجزات إلهية". وفي عصرنا هذا ما زالت هناك ظاهرة نادرة جداً تحير الأطباء وتحدث خلالها عودة تلقائية للحياة بعد الموت (بحسب مفهومنا العلمي عن "الموت السريري") وذلك بعد فشل كافة محاولات إنعاش القلب، وسُجلت أول حالة لهذه الظاهرة سنة 1982 و قد لوحظ حدوثها في السجلات الطبية حوالي 38 حالة حول العالم حتى الآن ، وتدخل هذه الظاهرة حيز الغموض لعدم توافر فرضيات تفسير مقنعة إزاءها ، وتعرف هذه الظاهرة بمتلازمة لازاروس Lazarus Syndrome و كلمة (لازاروس ) أو (لعازر) هو اسم عبري الأصل ويعني "الذي ساعدهُ ربه " . النظرة الدينية الاسلامية: ذكر القرآن الكريم في عدة مواضع أحداثاً عن إحياء الموتى ، كما ذكرتها بعض الأحاديث ، نذكر منها : 1- قيامة النبي عزير: عزير هو أحد أنبياء بني إسرائيل الذين ذكروا في القرآن الكريم وحكى عن قصة موته ومعجزة إحيائه بعد 100 سنة من موته. " أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِـي هَـَذِهِ اللّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللّهُ مِئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ " 2- قصة قتيل بني اسرائيل، قال تعالى : " فَقُلنا اضرِبُوهُ بِبَعضِهَا كَذلِكَ يُحيي اللهُ الموتى ويُريكُم آياتِهِ لَعَلَّكُم تَعقِلُونَ " (البقرة -43) ، 3- قيامة أصحاب الكهف " وَلَبِثُوا في كَهفِهِم ثَلاثَ مائةٍ سِنينَ وازدادُوا تِسعاً " (الكهف-25) . قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَبْصِرْ بِهِ وَأَسْمِعْ مَا (الكهف26). 5- قيامة الموتى بيد النبي عيسى بإذن الله ذكر في القرآن الكريم إحياءه للموتى بإذن الله : " وإذ تُخرِجُ الموتى بإذني " (المائدة -35)، وقال تعالى على : " وأُحيي الموتى بإذنِ اللهِ " (عمران- 36)، 6- إحياء الطيور بيد النبي إبراهيم. "وإذ قالَ إبراهيمُ ربِّ أرِني كيفَ تُحيي المَوتى قالَ أوَلَمْ تُؤمِنْ قالَ بلى ولكِن لِيطمئنَ قَلبي قَالَ فَخُذ أربعةً مِنَ الطيرِ فَصُرهُنَّ إليكَ ثُمَّ اجعل على كُلِّ جَبلٍ مِنهُنَّ جُزءاً ثُمَّ ادعهُنَّ يأتِينَكَ سعياً واعلم أنَّ اللهَ عزيزٌ حَكيمٌ " (البقرة -260) وتشير الحالات الآنفة الذكر إلى الرجوع للحياة بعد الموت في الأمم السابقة ، وقد وقعت في أدوار وأمكنة مختلفة ، ولأغراض مختلفة ولأشخاص تجد فيهم الاَنبياء والأوصياء والرعية. فرضيات التفسير العلمية:: ما زالت علوم الطب تواجه هذه الظاهرة النادرة للغاية والمجهولة الأسباب و بعد دراسات أجرتها المراكز الطبية لم تصل إلى نتيجة مقنعة ومع ذلك وضعت نظرية واحدة لهذه الظاهرة هو أن العامل الرئيسي (و إن لم يكن الوحيد ) هو تراكم الضغط في الصدر نتيجة لإنعاش القلب و الرئتين وعند تخفيف الضغط بعد الإنعاش يؤدي إلى السماح للقلب بالتوسع مما يثير نبضات القلب و يعيد تشغيله ومن العوامل المحتملة الأخرى هي فرط تركيز البوتاسيوم في الدم أو جرعات عالية من الأدرينالين . وينظر الكثير من المشككين إلى هذه الظاهرة على أنها حالة عادية لا تصل لحد كونها ظاهرة غريبة و يعزونها إلى اضطرابات فيزيولوجية أو إفراط في تعاطي الأدوية والمسكنات ( اللوازم الطبية اليومية ) أو زيادة تركيز البوتاسيوم في الدم و يقول بعضهم بأن حالات إنعاش ضحايا الأزمات القلبية تحدث باستمرار و بشكل روتيني في غرف طوارئ المستشفيات و في حالات نادرة فقط يمكن أن يعود نبض المريض مجدداً إلى ما كان عليه. مداخلة د.محمد ابو نجم: الغيبوبة أو الموت السريري.. كما تعرًّف الآن في زماننا بعون الله!! لا ينعقد الموت الكامل ونقول أن فلان قد مات ؛ إلا إذا انقطع الحبل الأثيري انقطاعاً كاملاً عن كينونة ابن آدم.. وظل متصلاً فقط بمحركاته في العالم الآخر بإذن الله... فما هو الحبل الأثيري :؟؟ هو نفسه حبل المشيمة الذي يقطع بعد ولادتك يا ابن آدم.. إلا أن الذي يقطع ويرمى هو المادة الحية من عالم الأرض ، عالم التراب ، العالم الأول او الأخير تصاعديا أو تنازليا كما تحب أن تصنف بإذن الله ؛ ويبقى الحبل الأثيري الذي ينتمي إلى العوالم الغير مرئيّة.. ويظل موصولاً بمحركاته الأزلية في العالم الآخر بإذن الله.. وكذلك المشيمة الحية للمادية التي تكب في الزبالة بعد الولادة وهي أعظم ماكينة إعجازية حية لإنتاج الحياة.. تظل كمشيمة أثيرية علي شكل هالة نورانية هي الهالة السابعة للجسد الآدمي ولا تزول إلا بعد 40 يوماً من وفاة ابن آدم وترتفع إلى محركاتها في العالم الآخر بإذن الله ... ومن خلال الحبل الأثيري تتحرك تقارير كل شيئ منك وإليك من محركاتك في العالم الآخر.. وفيه جاءت الروح إليك في يوم تخليقك ونفخ روحك في جسدك أول مرة.. وفيه تصعد الروح في كل نومة تنامها وترجع إليك.. وفيه أيضا تصعد الروح خروجها الأخير... وتحمل معها كل ملفات روحك ونفسك وعقلك وقلبك وأعمالك التقية وأعمال هواك وأعمال جسدك.. وتبقى صفات جسدك المادية الجينية في آخر عظمة في هيكلك العظمي العصص (عجب الذنب)... وأحيانا وباختصار :-.. تحدث مجموعة من الأحداث على شكل صدمات مختلفة الأنواع( ليس هنا مجال ذكرها ) تضطر الحبل الأثيري إلى التوقف عن العمل من غير أن ينقطع.. فيظل موصولاً بالجسد إلا أنه لا يرسل ولا يُستقبل من العالم الآخر إلا النزر اليسير.. الذي يحفظ الجسد حيّا فلا يبلى.. فأحيانا يظل القلب وأحيانا يتوقف القلب ويظل العقل يعمل.. وأحيانا الإثنين.. إلا أن التدخل العلمي البشري الطبي التقني وفر للقلب دقات ونبض.. وللعقل ذبذبات..!! فتظل الحياة موجودة ولكن من غير روح تتواصل . فلا ترسل ولا تستقبل وقد تطول المدة لحظات إلى سنوات..!! والجسد حي بالأجهزة من غير روح.. والروح بسبب الصدمات غير موجودة لأسباب كثيرة ليس هنا مجال ذكرها . هنا يعرف الناس هذه الحالة بالموت السريري.. وكانت قديماً يعتبرونه موت.. تحرر فيه شهادة موت.. ويدفن المصاب فوراً.. وهنا تعرف هذه الحالة بالموت من غير أجل ... اذا كانت حالة الموت السريري ( الغيبوبة الطويلة) هي حالة الموت من غير اجل فما هو الأجل باْذن الله ؟ "وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ? فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ? وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ "(الاعراف -34) . "وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا ? وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ "(المنافقون-11). والآيات في ذلك الباب كثيرة ولا اريد التفصيل هنا لانها مداخلة ولها عندنا باْذن الله بحث خاص مستفيض والله العالم . هنا أقول وبالله التوفيق : ان للأمم اجل كما ان للأفراد اجل واضح فاذا جاء الأجل وحم القضاء فلا ارض تقيك ولا سماء . والاجل هنا هو انقطاع الحبل الأثيري بشكل كامل وانفصاله عّن محركاته في العالم الاخر سواء للأفراد او للأمم حيث تهلك الامة كلها بسنة بعامة . عن ثوبان رضي اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنِّي سَأَلْتُ رَبِّي لأُمَّتِي ثَلاًثا : أَلا يُهْلِكَهَا بِسِنَةٍ عَامَّةٍ ، وَلا يُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسُهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ ، وَإِنَّ رَبِّي قَالَ لِي : يَا مُحَمَّدُ ، إِنِّي قَدْ قَضَيْتُ قَضَاءً فَإِنَّهُ لا يُرَدُّ ، وَإِنِّي أَعْطَيْتُكَ لأُمَّتِكَ أَلا أُهْلِكَهُمْ بِسِنَةٍ عَامَّةٍ ، وَأَلا أُسَلِّطَ عَلَيْهِمْ عَدُوًّا مِنْ سِوَى أَنْفُسِهِمْ فَيَسْتَبِيحَ بَيْضَتَهُمْ وَلَوِ اجْتَمَعَ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِ أَقْطَارِهَا حَتَّى يَكُونَ بَعْضُهُمْ يُهْلِكُ بَعْضًا وَبَعْضُهُمْ يَسْبِي بَعْضًا " . (قدسي صحيح ). وكذلك اجل الأفراد فياتي ملك الموت ومعه آلة الموت وزبانيته او نظام الموت فيأخذ روحه عند اجله فقط وكل له طريقة مختلفة المسلم والكافر باْذن الله . وعندها ينقطع خبره في الارض ولا يفيده بعد انقضاء اجله الا ثلاث : صدقة جارية ، علم ينتفع به ، ولد صالح يدعو له . وكذا الامم تماما باْذن الله . وهذا يعني ان هناك أعدادا كثيرة من البشر قد دفنوا احياء لم يأتِ اجلهم بعد للاسف وما أكثرهم في عصرنا هذا والذي سبقه حيث ان العلم الطبي قد تقدم وقد رأيت بنفسي وقابلت من عادت اليه روحه بعد ستة شهور من موته السريري وأجريت معه مقابلة خاصة وكان اهم سؤال سألته له : اين كنت طوال الفترة السابقة يا منصف ؟! فقال : كنت في عالم خالي من الأبعاد وارى كل شيئ وارى جسدي وكل الناس لا يسمعونني ولا اقدر ان اعود الي بدني حتي فتح لي نفق مضيئ دخلت فيه ومنه الى جسدي وكانت لحظة رائعة ؟؟؟. فاين تكون الارواح في ذلك العالم العحيب !!!

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM