• Admin

"الأشباح المرسلون"


إحدى أكثر الرؤى شيوعاً عن الأشباح أو الأطياف هي تلك التي يظهر فيها الشبح أمام أحد الأشخاص ليتضمن ظهوره رسالة أو تحذير من شيء ما على وشك الحدوث، ويمكن تصنيف هذه المشاهدات بحسب هدفها إلى رسائل طمأنة تبعث على الإرتياح، ورسائل تنذر بقرب حدوث خطر ما. 1- رسائل الطمأنة: كثير من تجارب الناس تذكر ظهور أحد أحبائهم ليلاً بعد أن وافته المنية مؤخراً، ويمكن القول هنا أن الحزن والأسى كانا السبب في هذه المشاهدات وقد يكون هذا واقع الحال. وكما لا يمكننا التأكد من أنهم أشباح بالفعل لا يمكننا أيضاً القول بأن الأسى والحزن كان السبب في تلك الزيارات العديدة التي يقوم بها أحباؤنا المتوفين. هذا النوع من المشاهدات يحدث عادة لوقت قصير بعد وفاة شخص عزيز وفي العادة يظهر لمن له علاقة وثيقة به أو عزيز جداً عليه. ويقال أن الشخص المتوفى يكون معلقاً في الدنيا لفترة قصيرة من الوقت بعد وفاته، وفي نفس الوقت يكون مدركاً بأنه مات وبأنه سينتقل قريباً إلى عالم آخر، وفي غضون هذه الفترة يمكنه التجول بحرية فيزور بعض أحباءه الذين يشعر بأنهم في حاجة إلى بعث الراحة في أنفسهم. وتحصل هذه الرؤى بأشكال مختلفة، في الواقع بعض الناس يرون تجسداً كاملاً للشخص المتوفى بينما يرى آخرون لمحة عابرة منه أو حتى يسمعون صوته أو يشمون رائحة عطره... الخ. ومهما اختلف الشكل الذي يحضر فيه فإن الهدف هو محاولة طمأنة معارفه وأحبائه بطريقة أو بأخرى. 2- رسائل التحذير: هذا النوع من الزيارات يطابق نفس النوع المذكور أعلاه من حيث أن الشبح يكون معلقاً في الدنيا لفترة قصيرة جداً وخلال هذه الفترة بوسعه القيام بزيارة فيظهر نفسه أمام الأحياء الذين يود أن يبلغهم برسالة ما. ويمكن أن تحوي الرسالة على أي شيء إلا أنها عادة تكون تحذيراً من الخطر. وهناك تقارير عديدة تذكر ظهور الأشباح المنذرين للناس لتحذرهم من الوقوع في خطر وشيك كأن تكون مخاطر صحية لا يعيها الناس أنفسهم بعد أو تحذير من الذهاب إلى مكان ما أو فعل شيء ما.

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM