• تهاني

كيف نرى الأشياء ...؟


الضوء الصادر عن الجسم يتكون من فوتونات ... وهي كمّات صغيرة من الطاقه لها كتلة أثناء حركتها فقط... والشعاع الضوئي الواحد يتكون من بلايين البلايين من الفوتونات... وهذه الفوتونات تسقط على العدسة العينية.. فتتحول إلى إشارات كهربية في عصب الرؤيا ... ثم ينتقل إلى مركز الرؤيا خلف الدماغ ... والذي يكون مكان صغير جداً.. بضعة سنتيمترات فقط.. وتحفظ فيه كل الصور التي مرت بك في حياتك . .. وحينما يقف شخصاً أمامك تنعكس عليه الأشعة الضوئية.. ثم يسقط على عينيك شلال من الفوتونات المنعكسة عن هذا الشخص (حوالي 10 آلاف تريليون فوتون في الثانية الواحدة )...!! وهذا الشلال من الفوتونات يمر عبر العدسة العينية إلى الشبكية... والتي تحتوي على 100 بليون خلية.. حيث يلمس كل فوتون خلية ... ثم تحدث سلسلة من التفاعلات الكيميائية.. والتي تولد في النهاية نبضة أو إشارة كهربائية .. تمر عبر الأعصاب إلى مركز الرؤيا... وكل ذلك يحدث في زمن أقل من 1/ 1000 من الثانية ....!!!! سبحان الله... وأخيرًا تتكون صورة لهذا الشخص تحفظ في الذاكرة . .. فاذا رأيت هذا الشخص بعد ذلك فسوف تتذكره.. وسوف تعرف هل هناك تغير في شكله أم لا ؟... أي أنك لا ترى الشخص نفسه.. ولكنك تري الإشارات الكهربية الناشئة عن الشخص ... وكل ما تراه حولك من أجسام.. ومواد وكائنات حية.. نراها على هيئة إشارات كهربية ... وكل جسم أو شخص له إشارة كهربية خاصة به... فاذا رأيت مثلاً عصفور.. فإنك لا تشاهد هذا العصفور في الحقيقة.. ولكنك تشاهد الإشارة الكهربية الخاصة بهذا العصفور ...!! وكل الأجسام التي حولك لها إشارة كهربية خاصة مسجلة داخل مركز الرؤيا خلف الدماغ ... فاذا رأيت الإشارة الكهربية الخاصة بجسم ... فسوف تتعرف عليه من الإشارة الكهربية المميزة له ... فإذا انقطعت الأعصاب التي تنقل الإشارات الكهربية إلى الدماغ.. فإنك لا ترى شيئاً ......!!! والضوء كما ذكرت سابقاً..يتكون من جسيمات صغيرة جداً.. تسمى فوتونات.. وهذه الفوتونات لها تردد ولها طول موجي محدد.. حيث أنه إذا كان التردد صغير أو كبير... فإن العين لا تتأثر به.. حيث أن العين تتأثر ببعض الأطوال الموجية التي تقع في نطاق الضوء المنظور.. وهو جزء صغير جداً من أجزاء الطيف الكهرومفناطيسي.. يتراوح طوله الموجي من 750 نانوميتر..( وهو الطول الموجي للضوء الأحمر ).. إلى 370 نانوميتر( وهو الطول الموجي للضوء البنفسجي ).. وإذا كان الطول الموجي للموجة الكهرومفناطيسية أكبر أو أقل.. فإننا لا نشعر بها.. أي أن هناك جزء صغير جداً من الطيف الكهرومفناطيسي.. هو الملائم للرؤية..!!!

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM