العلاقات العامه


علاقة الإنسان مع النبات:
‎يقول - تعالى -: ﴿ فَلْيَنْظُرِ الإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ * أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا * ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقًّا * فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا * وَعِنَبًا وَقَضْبًا * وَزَيْتُونًا وَنَخْلاً * وَحَدَائِقَ غُلْبًا * وَفَاكِهَةً وَأَبًّا * مَتَاعًا لَكُمْ وَلأَنْعَامِكُمْ ﴾ [عبس: 24 -...

من توابع الأمانةِ التي حملها الإنسان على عاتقه (المسؤولية)، وقد وضَّحها رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - عندما قال: ((كلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤول عن رعيَّته))، فأنت أولاً مسؤولٌ عن نفسك، وستحاسَب يوم القيامة أمامَ العليم الخبير على قَدرِ هذه المسؤولية، وسيسألك الله عن عمرك فيمَ أفنيته؟ وعن شبابك فيمَ أبليته؟

‎ثم أنت...


 يقول الله تعالى: ﴿ كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * وَزُرُوعٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ * وَنَعْمَةٍ كَانُوا فِيهَا فَاكِهِينَ * كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا قَوْمًا آخَرِينَ * فَمَا بَكَتْ عَلَيْهِمُ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ وَمَا كَانُوا مُنْظَرِينَ ﴾ [الدخان: 25 - 29]
 
الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَل...


‏‎انطلقت الثورة الصناعية في أعقاب
‏‎ اكتشاف الفحم، وتزامن ذلك مع العديد من التطورات في مجال الزراعة والنقل والطب والتقنية. وكانت هذه نقطة تحول في طريقة العيش وأسلوب الحياة. واليوم تلعب عملية التصنيع دورًا بارزًا في إنعاش النمو الاقتصادي ورفع مستوى المعيشة. ويصدق هذا بوجه خاص على حالة “الدول المتقدمة” التي تتوفر فيها الكهر...


صراع الإنسان مع نفسه يمكن أن يكون على ضربين.
الصراع السلبي... أو الصراع الإيجابي
فأما الصراع السلبي..
فهو الذي تكون فيه العلاقة بين الإنسان ونفسه: علاقة التنافر والتضاد.
حرب لا هوادة فيها.
شعارها البغض والعداوة والأحقاد.
فالنفس هنا هي ظالمة الإنسان..
الجامحة المتفلتة، الطامحة المسرفة، وهي سبب الهلكة والخسران...الخ
وتزكيته...

علاقة الإنسان بالمخلوقات المحيطة به

لا شكَّ أن كل المخلوقات ضيوف أتَوْا إلى الوجود تباعًا حسب صدور الأمر الإلهي (كن)، وسيرحلون إلى عالم الفناء إن عاجلاً أو آجلاً، وكلُّ شيء هالك إلا وجه الله - سبحانه - والدلائل كلُّها تثبت أن الإنسان كان آخر الضيوف وصولاً إلى الوجود، ومع هذا الحضور المتأخِّر إلاَّ أنه سيكون أوَّل الضيوف رحي...


إن قضية العلاقات العامة من منظور إسلامي

تتمثل عندي في آيتين من كتاب الله وهما:
الآية الأولى:( قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني) سورة يوسف، آية 108.
الآية الثانية: (وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به، ولو ردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم، لعلمه الذين يستنبطونه منهم)
تعالوا بنا ننهل من منبع الإ...

فن التعامل مع الناس         
عبدالرحمن بن فؤاد الجارالله


 
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين...
أما بعد:
فلما كانت الدعوة إلى الله عز وجل تحتاج من الداعية حسن التعامل والسياسة مع من يتعامل معه؛ لذلك اعتنت ال...

Please reload

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon

©2017 BY ANFAS-ALROUH. PROUDLY CREATED WITH WIX.COM